الصوت المصري الحر بكل لغات العالم

..............................................................................

الثلاثاء، 21 مايو، 2013

العمليه العسكريه في سيناء ستقضي علي بؤر الارهاب للحفاظ علي امن مصر


امتدت العملية العسكرية لتحرير الجنود المختطفين إلى منطقة "الجميعي" جنوب رفح.

وقالت مصادر مطلعة إن هناك عملية أخرى بمدينة رفح، حيث بدأت مداهمات للمنازل بمنطقة الجميعي الواقع جنوب رفح لاستهداف عدد من معاوني خاطفي الجنود، فيما تحلق 3 مروحيات عسكرية أعلى المنطقة لرصد أي تحركات للعناصر الإجرامية.

وكانت حدة المواجهات بين المجموعة القتالية العسكرية وخاطفي الجنود زادت بالأسلحة وسط المنطقة السكنية جنوب الشيخ زويد.

وتبادل الطرفان إطلاق النيران بشكل مكثف جنوب الشيخ زويد، فيما حلقت مروحيات عسكرية فوق المنطقة لمتابعة العناصر الإجرامية ورصد وتتبع تحركات أي عناصر إجرامية أو هروب أي عناصر.

من ناحية أخرى، كثفت فرق من الصاعقة وقوات الجيش الكمائن على الطرق المحيطة بمنطقة الشيخ زويد التي تجري بها العملية العسكرية لتحرير الجنود المختطفين، وتقوم فرق من الصاعقة بتفتيش دقيق للسيارات والشاحنات حول مدينة الشيخ زويد.

وكانت مصادر مطلعة أكدت بدء العملية العسكرية لتحرير الجنود المختطفين جنوب الشيخ زويد بعد رصد موقع الخاطفين والجنود المختطفين فجر اليوم.



التفاصيل»

قواتنا المسلحه المصريه وعملية الكرامة


مصدر عسكري: الجيش


أكد مصدر عسكري مسئول أن ما تقوم به القوات المسلحة حاليا من مداهمة لبعض المناطق بشمال سيناء هي في إطار عمليات التمشيط.

وأشار المصدر إلى ان الجيش يقوم حاليا بعملية تطهير لمناطق رفح والشيخ زويد باستخدام عناصر القوات الخاصة والمدرعات الخفيفة والطائرات الحربية.

التفاصيل»

بدء العملية العسكرية لتحرير الجنود بسيناء

مصادر لـصدى البلد:

أكدت شبكة "سكاي نيوز" أن الجيش المصري بدأ العملية العسكرية في سيناء لتحرير الجنود المختطفين في 3 مناطق في محيط مدينة الشيخ زويد.كانت قوات الجيش الثاني في مدينة السويس شمالي مصر قد دفعت بقوات ومدرعات عبر نفق "الشهيد أحمد حمدي" إلى وسط سيناء للمرة الثانية خلال الـ 72 ساعة الماضية، وفقا لمصادر خاصة بسكاي نيوز عربية.وتأتي هذه القوات إلى جانب التعزيزات الآلية والبشرية التابعه للقوات المسلحة والشرطة التي تم الدفع بها إلى مناطق سيناء الشمالية خلال ذات الفترة، ما يشير إلى أن العملية العسكرية المتوقعة -بحسب مراقبين- ستعمل على فرض الأمن والسيطرة على مساحات واسعه من سيناء ولن تقتصر فقط علي استهداف تحرير الجنود الـ7 المختطفين.وفي سياق متصل، كثفت القوات المسلحة من تواجد آلياتها وأفرادها في الأكمنة الحاكمة على طريق العريش_رفح الدولي، حيث يتم الاطلاع على هويات مستقلي المركبات الخاصة والعامة للتأكد من عدم وجود أجانب بينهم.يأتي ذلك في وقت واصلت القوات المشتركة للجيش والشرطة بالسويس، الثلاثاء، التواجد الأمني المكثف بالقرب من المجرى الملاحي للقناة وداخل وخارج نفق الشهيد أحمد حمدي وبالمعديات التي تربط الضفة الغربية بالقناة بالضفة الشرقية.
كما دفعت قوات الجيش والشرطة بدوريات مشتركة بطريق السويس-عيون موسى من أجل تأمينه، وواصلت قوات حرس الحدود بمحافظة السويس تأمين جميع شواطئ منطقة العين السخنة بالسويس ورأس سدر بالضفة الشرقية لشاطئ خليج السويس.
وقامت قيادات أمنية بمديرية أمن السويس و قوات حرس الحدود بتفقد القوات المكلفة بتأمين نفق الشهيد أحمد حمدي بالسويس، في ظل استمرار العمل بالنفق بشكل طبيعي وعدم تأثره بأعمال التأمين التي تقوم بها القوات المشتركة.

التفاصيل»

الثلاثاء، 14 مايو، 2013

قري ضاعت حقوقهم فحذروا غضبتهم



بقلم المدون : ضياء الحلوجي 

نحن جميعاً شاهدنا ما حدث من الاعصار في مدنية جمصة السياحية وفي القري المجاورة ولكن نندهش وبغرابه شديده الانظار كلها اتجهت الي المدينه السياحية والمنطقه الصناعية ولم يمر مسئول او غير مسئول علي أي من القري التي تاذت ايضاً من هذا الاعصار وكأنها قري ميته ولا يعلمون ان في هذه القري عدد كبير من المواطنين المصريين المسالمين الذين لا يعلم بهم احد .

ومن هذه القري التي تعاني الان انقطاع في الكهرباء وانقطاع في المياه هي ( قرية قراش وقرية ابوسيد وقرية الغيط الكبير وقرية البلاقسه و قرية شومان وقرية منشية عبدالقادر وقرية منشية شومان ( زقيملمة ) وقرية السلسول وقرية قايم العبد وقرية زيان ) . ورغم ان هذه القري وقري ايضاً اخري لم اتذكر اسمها والاهالي المتواجدين اهم من المصانع واهم من المباني واهم من أي شئ ولكننا نجد المسئولين مثل محافظ الدقهليه ووكيل وزارة الكهرباء وغيرهم توجه الي مدينة جمصه بكونه قرية سياحيه اما القري الاخري فلا حياة لمن تنادي .. وكأنهم لا يعلمون عن هذه القري أي شئ وكانها قري ميته ولا يسكنها احياء ..

ومن هنا اقول واوجه رسالتي لكل المسئولين في المحافظه وكل المسئولين في الدوله اعلموا ان هناك قري مصريه يقنطها مواطنين مصريين لا يقلون اهميه عن المواطنين الذين يسكنون في المدن وانهم في احتيـاج أيً منكم ان يقوم حتي بالزياره اليهم لكي ترفع الروح المعنويه لهم فهم بفلاحيهم ومتعلمين منهم الان يسودهم الاحباط بانقطاع الكهرباء و الماء وهذا يعني الكثير .

يا ايها المسئولون المحترمين احب ان اقول لكم ان قري مركز بلقاس لا تري منكم أي خير وفيها الكثير من اليد العامله والبطاله والفلاحين الذين نراهم اليوم يدعمونكم في مشروع الاكتفاء الذاتي من القمح لانهم يعلمون علم اليقين ان محصول القمح هو الذهب الذي سيرفع مصر عالياً فلماذا تبخلون في زيارتهم . نريد مثلاً وزير الشباب الذي نحتسبه الان من الوزراء الذين يعملون بجد يزور مراكز الشباب لهذه القري وفهي اسماً فقط ويجب ان يفعل دورها وما دمامت منسيه لن ولم تتقدم ولن يشعر بها احد من الجيل الذي نسعى بان يكون جيل ذات عقل سليم وجسم سليم .

ونتمني بان يزور وزير الزراعه هذه القري ويشاهد بنفسه ما يحدث من انتهاكات للاراضي الزراعيه ويشاهد الري الذي يعاني منه الفلاح المصري في هذه القري.

ونتمني ايضاً زيارة وزير التموين المجتهد لكي يري اوضاع الناس و الاهالي في هذه القري التي لا افران تابعه للحكومه ولا عيش مدعوم ولا بطاقات تموين لبعض الناس اللي مش لقيه تاكل ..

ونرجوا ونتمني ولكن للرجاء والتمني حدود فالناس والاهالي في صبر ولكن لقدر الله اذا الصبر نفذ فيمكن ان تقول ان هذه القري بما فيها ستتحول الي عائق في حياتكم السياسيه والمهنيه .

وندائي في الختام للرئيس جمهورية مصر العربية الدكتور مرسي واقول له نحن سيادي الرئيس كنا نحلم ومازلنا نحلم بحياة افضل في قري مصري اصيله فيها خير وفيها ناس بسطاء فقراء لا يسمعهم احد ولا يشكون لاحد غير الله فلماذا لا يتحقق حلمنا بحياة شريفه حياة جيده وعيشه هنية والي متي سننتظر الي ان يأتي يوم يموت فيها المريض من اهل القريه بسبب قلة الصحه وبسبب عدم توفير المواصلات الحكوميه ويموت منا الاطفال وهم يلعبون في الشارع الامن بسبب سلك كهرباء قد اهمله مسئول كهرباء فاسد وان نجد اطفالنا يحملون الاعاقه الذهنيه والجسمانيه بسبب ان وزارة الشباب ومسئول الشباب و الرياضي ومسئول مركز شباب قري لا يهتمون بالرياضه البدنية لاطفال القريه وكأنهم غير موجودين او كأنهم لا يستحقون ان يكونوا معرفين في مجال الرياضه .

سيادي الرئيس والسادة المسئولين المحترمين احترموا اهالي القري في مصري في خير سلاح لحماية اقتصاد مصر وحمايه امنها ايضاً وكما نحترمكم كمسئولين ووزراء يجب ان يكون الاحترام متبادل وان تكونوا علي قدر الثقه التي نثقه فيكم .

وفي النهايه اقول لكل المسئولين اتقي الله فينا وارفعوا من معنويات اهالي القري وبالاخص قري مركز بلقاس قبل ان ينتفضوا وينقلب الحال الي الاسوء .







التفاصيل»

عدد الزوار

Web Site Counters

Loading...

اصدقائي في العالم