الصوت المصري الحر بكل لغات العالم

..............................................................................

الاثنين، 22 ديسمبر 2014

بالفيديو lllll عصابة القضاء المصطنع من المخابرات لمحاربة الرئيس مرسي


علي ما أظن انه لا يوجد في مصر الان قضاء شامخ ولا قضاء نزيه بعد ان شاهدنا وشاهد العالم ما يحدث من مهرجان البراءه للجميع الذي تم لمبارك والعادلي وعصابة مبارك الذين قتلوا وعذبوا وفسدوا وسرقوا مصر علي مدار اعوام كثيره وكانت دولتهم ليس دولتنا ولما قمنا بثوره قتلوا وخططوا وقد تمت خطتهم علي اكمل وجه واحد ذروع هذه الخطه والذراع الاهم والاقوي هو ان يجعلوا القضاء المصري يتمثل في الدفاع عن الباطل ويقف بحسم امام من كان علي الحق ليجعله مجرم ... فمن هنا اقول ان قضائنا الان البقاء لله .....@

قضاء مصر فقط لمساندة الباطل في عهد السيسي ... كده خلص الكلام شاهد الفيديو وحكم عقلك ...




التفاصيل»

الثلاثاء، 9 ديسمبر 2014

الزيات يلمح إلى وجود مخطط لاستهداف الرئيس مرسي



ألمح المحامي منتصر الزيات - احد اعضاء هيئة الدفاع عن الرئيس الاسبق مرسي - إلى وجود علاقة قوية بين إغلاق السفارات وشيئ يمس مرسي .

 وقال الزيات في تدوينة : تحركات مريبة باغلاق سفارات غربية لمعلومات لا نعرفها ؟ أشعر بقلق شديد على الرئيس محمد مرسي ربنا يحفظه وينجيه وينجينا من القوم الظالمين بحسب وصفه.


التفاصيل»

الموقف البريطاني تجاه السلطة المصريه الحاليه



بعد أن رفضت السفارة البريطانية بالقاهرة منح غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، تأشيرة دخول إلى المملكة المتحدة للمشاركة في مؤتمر دولي. وباءت محاولات وزارة الخارجية المصرية لإنهاء الأزمة دون جدوى، في الوقت الذي اشترطت فيه السفارة على «والي» ضرورة التقدم بشهادة تحركات، وهو ما التزمت به الوزيرة. وجاءت الأزمة بعد أن صدرت المحكمة العليا في المملكة المتحدة في أواخر نوفمبر الماضي، حكمًا يقضي بأنه "لا حصانة للمسؤولين المصريين تمنع توقيفهم أو إخضاعهم للتحقيقات في جرائم دولية، أثناء تواجدهم بالأراضي البريطانية".

وأتى ذلك ردًا على دعوى رفعها حزب "الحرية والعدالة"، الذراع السياسي لجماعة "الإخوان المسلمين"، أمام المحكمة، للمطالبة بعدم جعل الحصانة مانعًا أمام توقيف مسئولين مصريين، ما يفتح الباب أمام إمكانية مقاضاة أعضاء بالحكومة المصرية. وكان الحزب أعد في فبراير الماضي، مذكرة بأسماء مسئولين مصريين، من بينهم وزراء وقيادات بالجيش والأجهزة الأمنية، في "جرائم ضد الإنسانية تتضمن التعذيب والتورط في مقتل الآلاف من المتظاهرين العزل في ميدان رابعة"، حسب البيان. إلى ذلك، استمر تعليق الخدمات العامة لدى السفارة البريطانية في القاهرة لليوم الثالث .

وقال السفير البريطاني بالقاهرة جون كاسن، في بيان على موقع الحكومة البريطانية، إن "الخدمات العامة لدى السفارة مُعلَّقة في الوقت الحالي، وقد اتّخذنا هذا القرار لضمن أمن السفارة وموظّفيها".

التفاصيل»

عدد الزوار

Web Site Counters

Loading...

اصدقائي في العالم